تحـــ.ــذير… 4 صوامع مـــ.ــهددة بالســـ.ــقوط في أي وقت!

0

أشار وزير البيئة في حكومة تصريف الأعمال ناصر ياسين، إلى أن “الإهراءات في مرفأ بيروت مقسومة إلى قسمين، الجهة الشمالية والجنوبية، الجنوبية ثابتة حتى الساعة وخاضعة للرقابة الدائمة، بينما الجهة الشمالية هي التي تضررت أكثر جراء الإنفـــ.ــجار”، وأوضح أن “سبب سقوط الصوامع من الجهة الشمالية للإهراءات هو الطقس والحـــ.ــرائق المـــ.ــندلعة في الحبوب”.

 

 

ولفت في حديثٍ إذاعي، إلى أن “الجزء المتبقي من الجهة الشمالية هو 4 صوامع وهي معرضة للسقوط في أي وقت الآن، وهناك ترقب ومتابعة لخطر الانـــ.ــهيار وتأثيراته، والمعنيين يعملون بشكل دقيق ومستمر دائماً”، وأكد أن “الإهراءات الجنوبية مستقرة وليس هناك خـــ.ــطراً عليها، وقرار مجلس الوزراء كان بالهـــ.ــدم وتم التريث بهذا الموضوع لمدة سنتين احتراماً للـــ.ــضحايا مما أدى إلى انهيـــ.ــارها، وحتى قاضـــ.ــي التحقيق طارق البيطار أعلن أنه لم يعد بحاجة لجمع أي أدلة منها ويمكن هدمـــ.ــها”.

 

 

وذكر ياسين، أن “وزارة الاقتصاد أزالت السنة الماضية حوالي 6 إلى 7 آلاف طن من الحبوب من الإهراءات، وما تبقى حوالي 15 ألف طن داخل الصوامع، ولكن هناك خطـــ.ــر على العمال في حال حاولوا إزالة ما تبقى من الحبوب التي تخمرت”. وأضاف أن “ليس هناك أي مواد سامة منبعثة من سقـــ.ــوط الإهراءات، طبعاً هناك تفـــ.ــحم للمواد المـــ.ــشتعلة ولكن لا خطـــ.ــر حتى الساعة، ونحن نقوم بفحص هواء بيروت بشكل مستمر وعلى مدى أيام عدة مع متخصصين في الجيش والجامعات والوزارات المعنية”.

 

 

وشـــ.ــدد على أنه “يجب إخلاء مرفأ بيروت قُبيل انهـــ.ــيار الاهراءات المتبقية وذلك لعدم التقات أي فطريات جراء تخمر الحبوب في الصوامع، ونحن نعمل على تبليغ المعنيين أول بأول”.

 

 

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!