بعد “نترات الأمونيوم”… عصابات السرقة “تغزو” بيروت “المنكوبة”!

0

“ليبانون ديبايت” – محمد المدني

بعد الإنفجار الكبير الذي ضرب بيروت عبر مرفأها وأسقط مئات الضحـ ايا وعشر ات الجر حى، أقدمت إحدى “العصابات” المنظمة على غزو بيوت العاصمة وسرقة ممتلكات “المنكوبين” التي لم تدمـ رها “نترات الأمونيوم”.

 

محافظ بيروت القاضي مروان عبود كشف في حديثٍ لـ”ليبانون ديبايت”، عن محاولات عديدة قام بها أفراد عصابات لسرقة البيوت “المخربة”، مستغلة الظروف الطارئة التي تعيشها العاصمة نتـ يجة د مار جزء كبير من شوارعها وأحيائها وبيوتها”.

ولفت عبود، إلى أن “فوج الحرس في بلدية بيروت يسيّر دوريات حراسة على مدار ال 24 ساعة منعًا لأي محاولة سرقة”، منوهًا ب” الجهود الجبارة التي يقوم بها العناصر في مواجهة الخارجين عن القانون رغم الظروف الصعبة التي يعيشها جميع اللبنانيين”.

وأكد المحافظ، أن “العصا بات لم تفلح في تحقيق غايتها، حيث تمكنت عنـ اصر الفوج من القبض على ما يقارب ال 15 سارقًا تم تسليمهم إلى قوى الأمن الداخلي لإجراء المقتضى القانوني بحقهم”.

وفي هذا السياق، شدد عبود على “ضرورة الاستمرار في تأ مين الحراسة اللازمة لبيروت خصوصًا خلال فترة الطوارئ”، لافتًا إلى أن “هناك تنسيقًا دائمًا مع القوى الأمنية من أجل ضبط أي محاولة سرقة في جميع المناطق”.

وخلال حديثنا مع محافظ بيروت، تطرق إلى الدور الذي تقوم به البلدية في البحث عن المفقودين داخل المرفأ ورفع الأضرار وإزالة الركام، حيث أكد أن “الدوائر المعنية تقوم بواجبها على أكمل وجه منذ اللحظات الأولى لوقوع الإنفـ جار”.

وذكر بأن “فوج الإطـ فاء قدّم 10 شهداء كانوا قد هرعوا فورا إلى مسرح الإنفجار للعمل على إخماد الحريق”، قائلاً: “نحن عم نفتش على ولادنا وما حدا يزايد علينا”.

وفي الختام، وجه عبود عبر” ليبانون ديبايت” رسالة إلى أهالي بيروت، قائلاً: “بيروت وأهلها بالقلب، وسنكون على قدر المسؤولـ ية في التعاطي مع جميع الأزمات التي يعاني منها أهلنا في بيروت”.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!