بعد المعلومات حول وضع مواد خطـــــ.ــيرة في معمل الزوق… مولوي يتحرك

0

صدر عن مكتب وزير الداخلية والبلديات القاضـــــ.ــي بسام مولوي البيان الاتي:

 

 

 

“إثر ورود معلومات الى وزير الداخلية والبلديات حول وضع مستودعات المواد الكيـــــ.ــميائية العائدة لمعمل الزوق الحراري، وبما أن الوضع الأمنـــــ.ــي الحالي للمعمل غير سليم بسبب وجود ثـــــ.ــغرات في السياج التقني وعدم توافر عناصر حراسة مما يسمح بدخول الأشخاص الى حرمـــــ.ــه حيث تتواجد خزانات “الهيدروجين والفيول أويل” وبعض المواد الـــــ.ــخطرة المنتهية الصلاحية التي وفي حال تعرضـــــ.ــها لعمل تخريـــــ.ــبي قد تؤدي الى انفجـــــ.ــار،

 

 

 

وحرصاً منه على سلامة المواطنين القاطنين في المنطقة والجوار لاسيما في ظل وجود خزانات غاز كبيرة لإحدى الشركات بالقرب من المعمل، رفع الوزير مولوي الى مجلس الوزراء أمس تقريرا تحذيـــــ.ــريا مفصلا مطالبا بالتحرك الفوري لإزالة كل ما يمكن أن يتسبب بأي خطـــــ.ــر “لا سمح الله”.

 

 

 

ويهم مكتب وزير الداخلية والبلديات الاشارة الى أن الوزير مولوي طالب مجلس الوزراء بضرورة تأمين الحراسة لمعمل الزوق الحراري وكافة منشآته لحين تمكن إدارة المعمل من استكمال أعمال الصيانة، كما تكليف وزارة الطاقة والمياه المباشرة بتفكيك المعمل القديم أو تفريغه من المواد الخـــــ.ــطرة.

 

 

وعلى الإثر، قرر مجلس الوزراء تكليف الجيش تأمين نقطة حراسة في المعمل بشكل فوري والكشف على المواد الموجودة واتخاذ الإجراءات اللازمة لمنع أي ضـــــ.ــرر قد ينتج عنها والعمل على نقلها وإزالتها فوراً.

 

 

 

بناءً عليه، أرسل الوزير مولوي كتاباً إلى وزارة الدفاع الوطني يطلب فيه اتخاذ كل الاجراءات اللازمة لوضع قرار مجلس الوزراء موضع التنفيذ نظراً لما قد ينتج عن عدم التنفيذ الفوري من تعريض لسلامة المواطنين والمنشآت في محيط المعمل للخـــــ.ــطر، هذا ويؤكد مولوي متابعته لهذه المسألة بشكل دقيق”.

 

 

 

 

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!