انتاج ســـ.ــلاح أميركي جديد لواجهة روســـ.ــيا والصين

0

تحاول اميركا بكافة الطرق التطور في المجال العسكري و فتح أبواب التطورات التقنية للأسلـــ.ــحة في محاولة للحد من تصاعد نفوذ كل من روســـ.ــيا والصين، ويحاول البنتاغون العمل على انتاج سلاج جديد لهذ المواجهة فيما قد يبدو الامر غريباً بعض الشيء لكن أن هذا الســـ.ــلاح هو المنطاد.

 

 

وسينضم المنطاد الجديد أو ما يعرف بالطائرات المطاطية إلى شبكة المراقبة الواسعة التابعة لوزارة الدفاع الأميركية، ويمكن استخدامها في نهاية المطاف للتتبع الأسلحة التي تفوق سرعتها سرعة الصوت، كما أفاد موقع “بوليتكو” الإخباري الأميركي.

 

 

ويمكن لهذا المنطاد أن يحلق على ارتفاع يتراوح بين 60- 90 ألف مقدم.

 

 

وربما تبدو الفكرة مجرد خيال علمي، لكن وثيقة ميزانية من البنتاغون تشير إلى أن التكنولوجيا من الميدان العلمي إلى الخدمة العسكرية.

 

 

وقال مدير مشروع في مركز الدراسات الاستراتيجية والدولية، توم كاراكو إن هناك فوائد لمنصات المراقبة العالية أو المرتفعة جدا، من حيث قدرتها على التحمل والمناورة والقدرة على استيعاب حمولات متعددة.

 

 

ويواصل البنتاغون الاستثمار في مشاريع كهذه، لأن الجيش قد يستخدم المناطيد في مهام متعددة.

 

 

وعلى مدار العاميين الماضيين، أنفق البنتاغون أكثر من 3.8 مليون دولار على مشاريع المناطيد ويخطط لإنفاق 27 مليون دولار في السنة المالية 2023. لمواصلة العمل في هذا المضمار.

 

 

ويمكن للمناطيد أن تساعد في تـــ.ــعقب وردع الأسلحة التي تفوق سرعتها سرعة الصوت التي تطورها روســـ.ــيا والصين.

 

 

المصدر :سكاي نيوز

 

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!