القرم: على ​المصارف​ أن تتحمل الجزء الأكبر من الخـــ.ــسائر

0

اوضح وزير​الإتصالات في حكومة تصريف الأعمال ​جوني القرم انه اتخذ قرارا بزيادة تعرفة الاتصالات ابتداء من أول تموز بسبب وجود مـــ.ــشاكل مع المورّدين، مشيرا إلى أنه “لا مجال لأي مصلحة أن تستمر بالعمل على سعر 1500 ليرة في هذا الظرف”.

 

 

وأكد القرم في حديث إذاعي، ان “خطة الحكومة​ليست نهائية وغير كاملة، وعلى المصارف أن تتحمل الجزء الأكبر من الخســـ.ــائر”، مضيفا: “راوتب الموظفين تشكل 10 في المئة, والمدخول انخفض الى 22 في المئة، قطاع الهاتف هو أول قطاع للدولة يرفع الدولة، ومعدل المشترك هو 1.88 دولارا بالشهر”.

 

 

 

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!