أوكرانيا تدعو جنـــــ.ــود الاحتياط.. وتوصي رعاياها بمغادرة روسيا فورًا

0

أوصت حكـــــ.ــومة أوكرانيا رعاياها المتواجدين في روسيا بالمغادرة، وسط تصاعد التـــــ.ــوتر بين البلدين في ظل اعتراف موسكو باستقلال منطقتي دونيتسك ولوغانسك في منطقة دونباس شرقي اوكرانيا.

 

 

 

وشددت وزارة الخارجية الأوكرانية في بيان أصدرته اليوم الأربعاء على أن القرارات الروسية الأخيرة تمثل “انـــــ.ــتهاكا صـــــ.ــارخا لسيادة أوكرانيا ووحدة أراضيها”.

 

 

 

وحـــــ.ــذرت الوزارة من أن “تصعيد العـــــ.ــدوان الروسي ضـــــ.ــد أوكرانيا” قد يؤدي إلى الحـــــ.ــد من فرص تقديم الخدمات القنصلية إلى الرعايا الأوكرانيين المتواجدين في روسيا، داعية المواطنين إلى “الامتناع عن زيارة روسيا لأي أغراض أو مغادرة أراضيها فورا”. وذكرت الوزارة أن تجاهل هذه التوصية “سيعـــــ.ــيق بشكل ملموس ضمان توفير الحماية اللازمة إلى المواطنين الأوكرانيين في روسيا”.

 

 

 

وفي وقت سابق من اليوم، أعلنت هيئة الأركان العامة للقوات المسلـــــ.ــحة الأوكرانية، بدء دعوة جنود الاحتياط الذين تتراوح أعمارهم بين 18 و 60 عاما، للخدمة في الجيش، بناء على قرار الرئيس الأوكراني زيلينسكي.

 

 

 

وجاء في بيان الهيئة، اليوم الأربعاء: “سيخـــــ.ــضع جنود الاحتياط الذين تتراوح أعمارهم بين 18 و 60 عاما للتجنيد الإجـــــ.ــباري. وسيكونون مثل الضباط وضباط الصف الخاصين، وفقا لمرسوم الرئيس الأوكراني فلاديمير زيلينسكي الخاص باســـــ.ــتدعاء عناصرالاحتياط للجيش”. ونوه البيان بأن مدة الخدمة القصوى هي سنة واحدة.

 

 

 

وأعلن زيلينسكي في كلمة موجهة للشعب الأوكراني، إصدار مرسوم باســـــ.ــتدعاء عناصر الاحتياط للجيش “في المرحلة الخاصة”، مشيرا إلى عدم ضرورة إعلان الاســـــ.ــتنفار العام. وأشار إلى أنه ستجري في البلاد كذلك تدريبات لاحتياط قوات الدفاع المدني في أقرب وقت.

 

 

 

وفي سياق الإجراءات الدولية تماشيًا مع تفاقم الأزمـــــ.ــة الأوكرانية، وجهت السفارة الإيرانـــــ.ــية لدى كييف نداء إلى رعاياها، ولا سيما الطلاب، دعتهم فيه إلى توخي الحـــــ.ــذر ومغادرة المناطق الخـــــ.ــطرة.

 

 

وعلى حسابها في “تويتر”، نصحت السفارة الإيرانـــــ.ــية لدى كييف المواطنين الإيرانيـــــ.ــين المقيمين في أوكرانيا، ولا سيما الطلاب الجامعيين، بـ”عدم التوجه إلى المناطق التي تشـــــ.ــهد خطـــــ.ــورة عالية، وترك هذه المناطق في الوقت الراهن، إن لم يكن تواجدهم ضروريا”.

 

 

 

 

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!