30% من السلع المدعومة تمّ بيعها الى تجّار سوريين!

0

كتب أسامة القادري في “نداء الوطن”:

منذ أكثر من أسبوع، ورفوف السوبرماركات والمحال التجارية في البقاع تفرغ من المواد الغذائية المد عومة اثر الأز مة الإقتصادية

المستـ فحلة. فقد اختفت هذه المواد كلّياً، ولا سيّما السكر والأرز وباقي الحبوب، ما يفسّر أنّ دعمها وِفق الآلية العشـ وائية يحتاج الى خريـ طة عمل كاملة، تصل مباشرة الى الأُسر المحتاجة والتي أصبحت تُشكّل أكثر من 80% من اللبنانيين، وتقضي أولاً بإقفال قنوات التهريب الى سوريا، وثانياً بوضع آلية تضبط أي احتكار لهذه المواد، من التجّار المتموّلين لضمان وصولها الى المواطن. فثلث مئات ملايين الدولارات التي رُصدت لهذا الدعم يذهب الى جيوب التجّار، ووِفق جدول يؤكّده العديد من التجّار وأصحاب السوبرماركات، أنّ 33% يذهب الى مخازن التجّار والمواطنين المقتدرين، و32% يُهرّب الى سوريا ولا سيّما السكر والارز، و35 %  للمواطنين.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!