لجان الأهل يرفضون قرار عودة التلامذة: أولادنا ليسوا للكورونا!

0

في وقت كان ينتظر فيه أهالي الطلاب قراراً جريئاً من وزير التربية طارق المجذوب ينهي فيه العام الدراسي أسوةً بمعظم الدول العربية، أو تأجيله إلى حين احتواء فيروس كورونا، فوجئوا بقرار الوزير إعادة فتح المدارس ابتداءً من ٢٨ أيار، دون أدنى اعتبار لصحّة الطلاب والخطر المحدق بهم.

 

وعلى مواقع التواصل الاجتماعي، أعرب أهالي الطلاب عن غضبهم، متسائلين عن الأسس التي اعتمدها الوزير لاتخاذ قراره بفتح المدارس، بعد شهرين سجنوا وأولادهم خلالهما في المنزل خوفاً من التقاط العدوى، وفي ظل الحديث عن موجة ثانية من الفيروس في فصل الصيف، واضعين الأمر في خانة إرضاء المدارس الخاصّة التي تريد فتح أبوابها لتحصيل ما تبقى من القسط المدرسي، رغم أنّ الطلاب لم يكملوا حتى الفصل الأوّل في ظل الاحتجاجات الشعبية وإقفال الطرق الذي سبق الكورونا.

 

 

 

 

من جهته، رفض اتحاد لجان الأهل في المدارس الخاصة، قرار وزير التربية بإعادة فتح المدارس قبل احتواء فيروس كورونا بالكامل. وقال في بيان له إن عودة الطلاب غير ممكن لأسباب صحية ونفسية ومادية.

 

ووجّه الاتحاد عدّة أسئلة إلى المسؤولين والمعنيين بالشؤون التربوية، داعياً إياهم إلى التحمّل علناً نتيجة أي قرار يؤخذ بحق الأولاد، وتابع “اذا كانت القرارات غير منصفة سنرفضها ايضاً علناً فلا يمكن أن نسمح بعد اليوم أن ندفع الثمن كما جرت العادة لأن صحة ولادنا مش مزحة، نرفض عودة أولادنا للمدارس قبل ثبوت انتهاء أزمة الكورونا في لبنان بشكل كلي”

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!