عصابات ستشتري الدولار حتى لو وصل إلى 20 ألف !

0

 

مرجع مالي أكد لـ “الأنباء” ان الوضع المعيشي “خطير ومأساوي لم يشهد لبنان مثيلا له لا في الحرب العالمية الأولى ولا في الثانية، لأنه في هاتين الحربين كانت الناس تعرف كيف تتدبر أمرها لأنه لم يكن في ذلك الوقت دولار ولم تكن عملة البلاد مرتبطة به، والقمح كان هو الصنف الوحيد الذي فقد في تلك الفترة، ولولا الجراد الذي اكل الأخضر واليابس لما مات الناس من الجوع”.

 

المرجع المالي رأى أن “الوضع اليوم مختلف كليا عن الماضي فكل شيء مرتبط بالدولار، والدولار إذا وُجد هناك عصابات مخولة بشرائه حتى لو بلغ سعره عشرين ألفا، لكي يتم تهريبه الى سوريا وإيران تحت غطاء محلي، والحكومة لم تحرك ساكنا”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!