زهير مراد: دموعي جفت.. وتعب 20 سنة ذهب بثوان

0

قال المصـ مم زهير مراد إنه يشعر بإحساس غريب لا يمكن وصفه بعد تد مير دار الأزياء الخاصة به إثر انفجـ ار مرفأ بيروت الذي حول المكان لمنطقة منكوبة.

وأضاف مراد بأنه يجـ هش بالبكاء كلما رأى هذا الدمار الذي حلّ بدار الأزياء، مشيرًا إلى أن دموعه وفريق العمل معه قد جفت، مشددًا على أنه حاول عبر 20 عامًا أن يعكس صورة لبنان الحضارية ونقلها للخارج.

ولفت في مقابلة مع قناة “الجـ ديد” الى أنه كان مصرّا على الانطلاق من لبنان نحو العالمية، ولكن هذا الأمر لا يتحقق مع من وصفهم بوجود “حكام فاسدين” قضوا على أحلام الشباب، مبيننًا أن ثوان معدودة كانت كفيلة للقـ ضاء على تعب سنوات طويلة.

وتابع مراد: “راحت الذكريات وقضي على أرشيفي الخاص الذي احتفظ به منذ بداياتي، فضلا عن كل التصاميم والمشا غل اختـ فت بلمح البصر”.

واختتم حديثه:” اتركوا الشعب اللبناني يحكم بنفسه لأنه ذكي أو اتركوا الأمر لأي إدارة أجنبية فحكا منا فاسدون”.

وكان مراد قد نشر مقطع فيديو يو ثق تدمير واجهة دار الأز ياء الخاصة به بالكامل، وعلق عليه: “قلبي كسر.. لا أستطيع التوقف عن البـ كاء.. جهود سنين ضاعت في دقيقة.. شكرا لله علي كل شئ”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!