“خنق سوريا” بدأ : أعداد اللاجئين في لبنان ستزداد

0

كتب ريكاردو الشدياق في موقع mtv:

 

 

 

السوريّون في عين عاصفة “قانون قيصر” الذي يبدأ تنفيذه عملياً اليوم الأربعاء 17 حزيران، على وقع انهيار قيمة الليرتين اللبنانيّة والسوريّة.

 

 

 

في المعطيات التي حصل عليها موقع mtv حول الوضع الذي دخله الشعب السوري خلال الـ72 ساعة الأخيرة مع تخطّي سعر صرف الدولار مقابل الليرة السوريّة الـ2500، يتبيّن، وفقاً لمرجع إقتصادي يُتابع عن كثب كيفيّة تطبيق “قيصر”، أنّ تدهور قيمة العملة السوريّة أدّى إلى تراجع غير مسبوق في القدرة الشرائيّة للسوريّين، فضلاً عن أنّ الفريق الذي يتولّى عمليّة تطبيق القانون العقابيّ سيفرض مع تقدّم الساعات منع دخول سلع وخدمات أساسيّة مستورَدة من خارج سوريا، الأمر الذي سيرفع معدّل الفقر ونسبة ارتكاب الجرائم.

 

 

 

وبالنسبة إلى لبنان، فما تجزمه المعطيات الإقتصاديّة أن ترتفع أعداد اللاجئين السوريّين إليه بنسبة تتجاوز الـ30% في الأسابيع والأشهر القادمة، خصوصاً أنّ الضغوط على الشعب السوري ستصل إلى حدّ قطع مياه الشفّة- علماً أنّ السوريّين يعانون أصلاً من شحّ المياه الآمنة والمستدامة وضعف مصادر تأمينها من خارج الحدود- ووقف مدّ الصيدليّات بالأدوية، وقطع وسائل التبريد والتدفئة، وذلك ضمن استراتيجيّة “الخنق” الأميركي التدريجيّ الذي ستُعاني منه السلطة والقطاعات السوريّة”.

 

 

 

وفي حين لم تتطرّق حكومة حسان دياب حتّى الساعة إلى انعكاسات “قيصر” لتجنيب لبنان العزل، يُفيد المصدر بأنّ “وضع النازحين السوريين في لبنان سيكون أفضل من حالة نسبة غير قليلة من الشعب اللبناني، لأنّهم سيجدون الدعم اللازم غذائياً من المفوّضية العليا للاجئين، في وقت عجزت الحكومة اللبنانيّة عن توفير مبلغ 400 ألف ليرة فقط لكلّ عائلة لبنانيّة جرّاء أزمة “كورونا”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!