حمادة : نحتاج في هذه الظروف طيبة قلب وتصميم الرئيس سعد الحريري

0

رأى عضو “اللقاء الديمقراطي” النائب مروان حمادة أننا “لم نسمع في حياتنا اللهجة التي نسمعها حاليًّا حول مستقبل لبنان والتقسيم المغطى بالفيدرالية وتطوير النظام، قائلاً: “نسير الى جانب الحائط حفاظًا على لبنان ومقاربتنا متنبّهة إلى ما يمكن أن يتطوّر من أزمة سياسية والكارثة الإقتصادية إلى إنفجار محليّ”.

واضاف حمادة في حديث ضمن “برنامج بيروت اليوم” عبر الـmtv: “النظام يحتاج الى تطوير باتجاه النظام المدني إذ لا يمكن أن يكمل بهذا الحدّ من الطائفية والطائف ينصّ على آلية للتطوير هي الهيئة العليا لإلغاء الطائفية السياسية ولا يمكن تغليب الشخصي على مصلحة البلد”.

وأكّد على أنّه “يجب أن يكون هناك رغبة لبنانية بالدخول الى الدولة ويجب ألا يكون هناك غطاء للتهريب الذي نسف الإقتصاد اللبناني”.

وإذ لفت إلى أنّه “منذ إنشاء الحكومة لم تصل المخاطر التقسيميّة الى هذا الحدّ الذي ينذر بكارثة”، شدد على أنّ “خطة الحكومة ليست بخطة والتفاوض ليس تفاوضًا فهناك عدّة جهات تقوم بذلك وهو ليس مشجعًا بالنسبة الى الخارج”.

واعتبر أنّ “رئيس الجمهورية ليس حاكمًا ورئيس الحكومة “ساعة بيرضى وساعة بيزعل” وبالنتيجة يعلم أن ليس لديه سلطة على شيء والقضاء تلقى صفعة كبيرة”.

واضاف: “يريدون القفز فوق النظام من أجل إما إلغائه أو تشويهه وسنواجه ذلك ولا يمكن التمادي أكثر نظرًا للوضع الإقتصادي”؟

ووصف حمادة زيارة رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي وليد جنبلاط إلى بعبدا أنه كانت من باب الحرص على التوافق في الجبل.

وعن ملف سلعاتا، قال: “أشبّه سلعاتا الى النفط وأصبحت المآرب الإنتخابية تفوق المصالح الوطنية و”الحزب ” ليس مقتنعًا بسلعاتا ويشعر أن باسيل حليف ثقيل لكنه لا يريد أن يخسره”.

وأردف: “لم أكن أتوقّع أكثر من ذلك من رئيس الحكومة حسان دياب وهناك “خبيصة” من قبل حكومة سمّت نفسها تكنوقراط ولكنها لم تكن والفضيحة الكبيرة هي الخطة الإقتصادية”.

واشار حمادة إلى أنّه “لم يعد هناك رئاسة جمهورية فعلية إنما هي رمزية والنظام يكون بتوازن لبناني – لبناني”.

وعوّل حمادة “على طيبة قلب رئيس الحكومة السابق سعد الحريري وتصميمه الذي نحن بحاجة إليه”.

وختم بالقول: “إذا حُلّت الأمور في السياسة فإنّ النهوض الاقتصادي يتم في غضون سنة أو سنتين والمطلوب حكومة ثانية مؤلفة من تكنوقراط حقيقيين مدعومين من قبل الجميع”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!