جمود حكومي والسبب: عون ينتظر تعافي باسيل!

0

جاء في “نداء الوطن”:

 

 

وقال المصدر ان “مقاربة رئيس الجمهورية للملف الحكومي بدت بطيئة جداً، ولم يلمس اعضاء الوفد المرافق حماسة كبيرة للقيام بتحرك حقيقي يفضي الى تحديد موعـ د الاستشارات، اذ يبدو ان اصابة رئيس التيار الوطني الحر جبران باسيل بفيروس كورونا واضطراره لدخول المستـ شفى التي غادرها امس الى الحجر المنزل، كان لها الاثر الكبير على حركة الرئيس حكومياً”.

واوضح المصدر “ان ربط المباشرة بالاتصالات والمشاورات بمطلع الاسبوع المقبل، يعود في جزء كبير منه الى انتهاء فترة الحجر المنزلي لرئيس التيار، كون رئيس الجمهورية حريص جداً على ان يقف على رأي باسيل في كل الملفات المطروحة وتحديداً الملف الحكومي، ومرض باسيل منعه من التواصل مع الثنائي الشيعي في محاولة لتحديد الخيارات التي تعتبر قاعدة انطلاق للمشاورات مع القوى الاخرى، مما يسهل على رئيس الجمهورية البدء بعملية التشاور وفق منطلق عملي”. واشار المصدر الى ان “ما يؤخر انطلاق الاتصالات والمشاورات الجدية، هو عدم وجود افكار مطروحة للتداول باستثناء طرح الرئيس نجيب ميقاتي حكومة من عشرين وزيراً موزعة بين 6 وزراء سياسيين و14 و زير اختصاص ومواصفات هذه الحكومة لا تنطبق الا على ميقاتي نفسه، وبالتالي لا بد من الاعلان عن افكار وطروحات حتى يبدأ البحث الجدي في انضاج عملية التكليف”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!