باسيل: على النازحين إما العودة الطوعية أو ليرحلوا صوب أوروبا .. بقاءهم لن يطول هنا!

0

اعلن وزير الخارجية والمغتربين ​جبران باسيل​ ان زيارته ل​اسبانيا​ “جاءت بعد وقت طويل لوزير خارجية ​لبنان​ وتاتي استكمالا لزيارة الوزير الاسباني ل​بيروت​”، مشيرا الى ان “صعود ​اليمين المتطرف​ في ​اوروبا​ وتحول المزاج العام للشعوب الاوروبية من مرحب ب​اللاجئين​ الى رافض لاستقبالهم وبقائهم عنده، حذرنا منه”.

لافتا الى ان “الشعوب الاوروبية باتت تطالب بترحيلهم من اوروبا ولكن طبعا بشكل يحفظ للاجئين كرامتهم وامنهم، وترجمت في صناديق الاقتراع في اوروبا حيث صرخت شعوبها ان اعيدوهم الى بلادهم، في حين ان موجات ​النزوح​، ليست بسبب الحروب بل بسبب الخلل الاقتصادي في هذه البلدان هذه مقارنة باوروبا”.

وأكّد باسيل في مؤتمر صحافي مشترك مع نظيره الاسباني في ​مدريد​، ان “بالنسبة لنا في لبنان فقد تحققت شروط عودة ​النازحين​ من لبنان الى ​سوريا​، لان اكثر من 80 بالمئة من ​الاراضي السورية​ انتهت فيها المشاكل كما ان ظروف اللذين عادوا مطمئنة وهم لم يتعرضوا لاي مضايقات او خطر بحسب التقارير الدولية، وعلينا اخذ العبرة من نتائج ​الانتخابات​ الاوروبية لمعالجة هذه الازمة في اوروبا كما في لبنان، بأفضل الطرق، للحؤول دون تحول نتائج النزوح الى كارثية”.

ودعا باسيل “الى اطلاق الحلول السياسية في سوريا تقوم على الديمقراطية وتسمح للسوريين بالعودة وبناء بلدهم، لافتا الى ضرورة وضع خطة عمل لبنانية اوروبية، واميركية روسية لانهاء مشكلة النازحين”.

مذكرا ان “لبنان لم يطالب يوما بأموال له وكل ما يطلبه من المنظمات الدولية ان بدل ان تدفع للنازحين مباشرة في لبنان لتشجيعهم على البقاء، يجب ان تدفع لهم في سوريا ولفترة زمنية معقولة، لاعادتهم، حتى تحسن الاوضاع في سوريا لان ظروف النازحين السيئة لا يجب ان تطول في لبنان، وهم يمرون في ظروف سيئة ويضرّون اللبنانيين في فرص عملهم بالوقت نفسه،حيث يهاجر شبابنا لضيق سوق العمل” محذرا من ان “مدة بقاء السوريين في لبنان في ظل اوضاعهم السيئة، لن تطول وهم اما سيتجهون نحو اوروبا وا نحو سوريا والافضل لاوروبا ان يعودوا الى سوريا”.

وشكر باسيل في الختام “مساهمة اسبانيا بقوة كبيرة في ​قوات اليونيفيل​،” مشددا على ان المحادثات التي ستجري ل​ترسيم الحدود​ البحرية والبرية تصب في المصلحة اللبنانية مع المحافظة على حدود لبنان ومن دون التفريط باي حبة تراب من ارضنا”.

مشيرا الى ان “كل ما يمكن تحصيله عن طريف المفاوضات مرغوب فيه لاعادة حقوق لبنان في البحر كما في البر وسنقوم بكل ما يمكن القيام به، لتجنيب لبنان التوترات، لان دورنا في لبنان اليوم ان نخفف التوترات لا ان نؤججها، وان يكون لبنان جزءا من الحل ويشكل جسر تواصل بين المتصارعين ليحمي نفسه، فيقوم بدوره المرسوم له بحسب طبيعة مجتمعه، مثلما يشكل لبنان تاريخيا، جسر تواصل بين الشرق والغرب،” وأعلن باسيل ان لبنان “يرفض ​التوطين​ ويطالب بعودة ال​فلسطين​يين الى فلسطين لانشاء دولتهم في ارضهم.”

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.