الحريري يستقبل فرنجية في بيت الوسط

0

يومٌ حافل باللقاءات على وقع تطوّرات سياسيّة متسارعة قبل أسبوع على الحوار الوطني في قصر بعبدا.

 

 

 

 

محور الحركة اليوم كان رئيس “تيار المردة” سليمان فرنجية الذي زار، والنائب طوني فرنجيّة، عين التينة، حيث التقى رئيس مجلس النواب نبيه بري.

 

 

 

بعد اللقاء، ولدى سؤاله عن مشاركته أو عدمها في حوار بعبدا المُقرَّر عقده الخميس المقبل، قال فرنجية: “الرئيس بري “بيمون على أكتر من حوار” ولكن ليس هو من يدعو إلى بعبدا بل هو من بلغنا بالأمر، والأهم اليوم هو التضامن الوطني للخروج من المرحلة الصعبة وسنقرّر لاحقاً ما إذا كنا سنشارك بلقاء بعبدا”.

 

 

 

بعد عين التينة، كانت وُجهة فرنجيّة بيت الوسط، حيث التقى رئيس الحكومة السابق سعد الحريري الذي لفت إلى أنّه “سيُحاول إقناع فرنجيّة برأيه بالنسبة للمشاركة في حوار بعبدا”. وعند وصول فرنجيّة، وبعد عناقه مع الحريري، علّق: “هلأ منشوف مين رح يقنع التاني”.

 

 

 

وبدوره، أكّد فرنجيّة أنّه “لنا نظرة مشتركة دائماً مع الرئيس الحريري ويجب إجراء مقاربة للوضع الاقتصادي لنرى كيفية الخروج من الأزمة”، جازماً أنّه “لم أتّخذ بعد قرار الذهاب الى بعبدا من عدمه وأعتبر أنّ ممثلي السنّة الحقيقيون غير موجودين في الحكم والحريري لا يحتاج الى تعويم ولا غطاء سنيّاً اليوم للعهد، مع احترامنا للرئيس حسان دياب”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!