“الحرية لكيندا الخطيب” يكتسح “تويتر”

0

اوقفت الناشطة كيندا الخطيب وشقيقها بندر الخطيب على خلفية “بوست” بعد أن دهمت قوة أمنية منزلهما في منطقة حلبا – عكار، ولا يزال مكان التوقيف مجهولًا حتى هذه اللحظة.

 

وتضامنًا مع كيندا، أطلق حساب “Blue Force” على “تويتر” وسم “الحرية لكيندا الخطيب”.

 

وتداول ناشطون معلومات عن إطلاق سراح الخطيب.

وغردت عضو كتلة “المستقبل” النائبة ديما جمالي، عبر “تويتر”، قائلةً: “لن نسمح بأن يتحول لبنان الى دولة بوليسية. لن نسمح بأن ينهار لا اجتماعيًا ولا اقتصاديًا. بعدما أقفلت كل منافذ الحل، وبتنا ندور في حلقة مفرغة، باتت الانتخابات النيابية المبكرة باب الأمل الوحيد لإعادة تصويب الأمور. فلننظم إجراء هذه الانتخابات رأفةً بلبنان واللبنانيين”

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!